Saturday, November 14, 2009

خديجة تكشف عن فخذيها لتتأكد من نزول الوحي !!


Anonymous Anonymous said...
- دور خديجة و البيئة التي عاش فيها الرسول محمد في تأسيس الوحي :


بعدما مضى على زواج محمد من خديجة حوالي عشرين سنة وقبل بلوغه الأربعين، كان يترك زوجته وأبناءه و بيته بمكة متجها إلى غار حراء قاطعا مسافة تقارب الأربع كيلومترات، هذا الغار يقع في أعلى الجبل على علو 630 مترا، وهو عبارة عن فجوة صغيرة طولها أربعة أذرع وعرضها حوالي ذراع ونصف بالكاد تتسع لأربعة أشخاص، هذه المسافة تستغرق ثلاث ساعات أو أكثر مشيا على الأقدام، كان يختلي في هذا الغار لوحده الليالي ذوات العدد ، ولم يكن يعود لبيته ولا لزوجته وأولاده إلا ليأخذ أكلا وزادا ثم يعود للغار من جديد.جد محمد عبد المطلب كان يختلي بهذا الغار أيضا، وآخرون من أبناء قبيلته سبق وفعلوا نفس الشيء أيضا، حيث اجتمع أربعة أشخاص ذات يوم فيما بينهم واتفقوا على أن يهجروا أصنام قريش ويعبدوا الله وحده وهم: ورقة بن نوفل، وهو ابن عم خديجة ، وعبيد الله بن جحش وهو ابن عمة محمد، وعثمان بن الحويرث وهو ابن عم خديجة أيضا ، وزيد بن عمرو بن نفيل، ثلاثة من بين هؤلاء الأربعة تنصروا والرابع بقي من غير دين.

سنة 610 للميلاد وذات ليلة من ليالي اختلاء محمد وفي أواخر شهر رمضان الذي كان شهرا مقدسا عند العرب قبل الإسلام أيضا، قال محمد بأن كائنا ما قد أتاه هناك وقال له :

إقرأ، فرد محمد ما أنا بقارئ ، فأخذه هذا الكائن وضمه بشدة وقوة حتى كاد أن يخنقه ثم أرسله وتكرر الأمر ثلاث مرات، حينها قال الكائن: " اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق، اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم" انطلق محمد من غاره يجري ودخل فجأة على زوجته خديجة مذعورا ويرتعد صائحا "زملوني زملوني" أو "دثروني دثروني".. ومعناهما معا "غطوني غطوني" كان محمد في قمة الخوف ..استفسرته خديجة عن الخبر، فأخبرها القصة كاملة كان غير متأكد مما رآه، هل شيطان أم ملاك؟ فقال لها بالحرف:"قَدْ خَشِيتُ على نَفْسِي" غير أن خديجة كان لها رأي آخر: قالت له "أبشر يا ابن عم واثبت فوالذي نفسي بيده إني لأرجو أن تكون نبي هذه الأمة" ثم أخذته خديجة إلى ابن عمها القس النصراني ورقة بن نوفل، فقال لها: "هذا الناموسُ الذي أُنزلَ على موسى".

اختبار خديجة لاكتشاف صحة الوحب الإلهي

لاحظوا تفكير هؤلاء البدو المتخلفين الذين تقدسونهم ...

ظل محمد يشك في طبيعة صاحبه رغم أنه رآه في مناسبات أخرى دون أن يراه الناس من حوله، أرادت خديجة التأكد فقالت لمحمد:" أي ابن عم أتستطيع أن تخبرني بصاحبك إذا جاء" فلما جاءه صاحبه أخبرها بالأمر، قالت: قم فاجلس على فخذي اليسرى، ثم قالت: هل تراه قال: نعم، قالت فتحول إلى اليمنى كذلك، ثم قالت: فتحول فاجلس في حجري كذلك، ثم ألقت خمارها وتحسرت وهو في حجرها وقالت: هل تراه قال: لا، قالت: اثبت، فوالله إنه لملك وما هو بشيطان"


اختلف المفسرون في معنى تحسرت وكيف جلس محمد في حجرها لكن المتفق عليه أنها كشفت جزءا من جسمها تعتقد أنه لا يجوز للملائكة أن تراه بينما الشياطين يمكنها أن تراه! وهكذا باختبار بسيط عند سيدة قرشية، بلغت من العمر ما يزيد على الستين سنة، تأكد محمد من هوية صاحبه أنه ملاك وليس أي ملاك بل الملاك جبريل". فخديجة بحسب ما قالت المصادر أيضا الإسلامية، كانت تقول: أتمنى أن تكون نبي هذه الأمة. لأنهم كانوا يرون أن لليهود نبي هو موسى، و للمسيحيين بحسب نظرتهم نبي و هو عيسى، فلماذا الأمة العربية ليس لها نبي؟ فكانوا يتطلعون إلى نبي، النبي المأمول.
*******************

و يقول الشيخ خليل عبد الكريم في كتابه " فترة التكوين في حياة الصادق الأمين" مصري خريج الأزهر، قال أن خديجة و ورقة ابن نوفل و بحيرة الراهب، أسسوا المدرسة الأولى التي أعدت و دربت محمدا لكي يكون النبي المأمول. و كانت خديجة تخرج معه طول الخمس سنين الأولى إلى غار حراء، إلى محطة قبل الغار ، و تنتظره حتى ينزل من الخلوة، لأنها كانت ترى أن موسى صعد إلى الجبل فصار نبيا، و إيليا، و المسيح ابتدأ ؤسالتهبالصعود إلى الجبل. فهي كانت تريد أن تقوده إلى ذات المسار لربما يحدث له حدث و يتأول إلى أنه النبي المأمول.

خلفية خديجة :

حتى نفهم خديجة جيداً علينا أن ندرس علاقة خديجة الأولى في زواجها الأول مع نباش ابن زرارة ابن وقدان..و زوجها الأول هذا كان يتراءى له الجن و له رئي للجن.. رئي للجن : يعني أن شيطان كان يظهر له و يعطيه أخبار ... من كتاب " الحيوان" الجزء السادس و الصفحة: 202 يتكلم عن ذلك. و كان زوجة خديجة الأول يسمع هاتف ، يعني الجن كان يتكلم بصوت مسموع..حتى نفهم بالضبط ما معنى أن يكون للإنسان رئي للجن، نرجع لكتاب لتاج العروس الجزء السادس صفحة 273 الذي يقول إن: الكهنة (كهنة الجن ) آنذاك كان لكل واحد منهم رئي للجن ، شيطان يقدم له الأخبار ، فخديجة كانت تفكر في محمد إن يحل محل نباش ، و الواقع خديجة كانت تعرف علاقة محمد السابقة بالجن . مثلا روى ابن إسحاق في الحلبية المجلد الأول الصفحة: 407..

أن صلعم كان يرقى من العين وهو بمكة قبل أن ينزل عليه القرآن، فلما نزل عليه أصابه نحو ما كان يصيبه قبل ذلك ، حيث كان يصيبه قبل نزول القرآن ما يشبه الإغماء بعد حصول الرعدة و تغميض العينين و تزبد وجهه و يغط غطيط البكر، فقالت له خديجة أوجه عليك من يرقيك. فخديجة كانت تعرف أنه تحت رقية. فموضوع افتعال الوحي هو افتعال من خديجة، و الدليل على ذلك أنه محمد ظل ثلاث سنين بدون أن يتكلم. خديجة كان لها تلاميذ..سؤال يطرح نفسه فعندما ذهب إلى الغار كما نعلم في القصة، لم يعرف من الذي قابله، هل هو جني.. شيطان.. هل هو ملاك و ذهب يرتعد. لماذا لم يعرف محمد صاحبه ؟؟محمد كان يشك دائما أنه جن، و أنه تابعة، و أنه مس ..هذا ما تقوله كتب السيرة..لماذا ؟؟ لأن ظهور الملاك.. ظهور الملاك للإنسان كان يتصاحب بعلامات و أهم علامة تصاحب ظهور أي ملاك على طول التاريخ المقدس، سواء في العهد القديم أو العهد الجديد أن يعطي سلاما. نأخذ مشهد مثلا: ظهر للعذراء مريم قال لها: سلام لك أيتها الممتلئة نعمة الرب معك. ظهور يعطي سلام، يعطي راحة، يعطي طمأنينة. لكن ظهور الذي اعتقده الملاك جبريل لمحمد، كان مصحوبا بشيء غريب جدا. فقد كان يخنقه.. و كان يقول هو نفسه لخديجةأنه يشك بأن ما تعرض له جن و تابعة..


حركة الأحناف..

الأحناف في الحقيقة حركة أسسها " زيد ابن عمرو ابن نفيل" و كان معه بعض الأشخاص منهم ورقة ابن نوفل ، و كانوا جماعتين كما يقول الأزرقي كاتب تاريخ مكة ..فهناك جماعة كانوا يطوفون حول الكعبة في جماعة و هم عراة و اسمهم الحلة و هم سموا بذلك لأنهم يريدوا أن يكونوا محلولين من أي شيء ، و جماعة أخرى كانت تطوف و هي لابسة و هي الحمس. و الاحناف يقولون أن ستر العورة أثناء الطواف ليس بشرط ، شيء ثاني يدعم الاعتقاد بأن الأحناف تنتمي للحلة و التي هي جماعة إباحية هو أن الحلة كانوا يفيضوا من عرفة..فورقة ابن نوفل و أشخاص آخرين معظمهم قرابة لزوجة محمد الأولى خديجة. و لكنهم كانوا يفيضوا من عرفة و الحلة تفيض من عرفة. فهذا يدل على أنه الأحناف كانت فرع أو جماعة تنتمي للحلة. و عندما بنفكر إنو ورقة ابن نوفل إلي حكا شعر كيف اغتصب واحدة في بيتها و هذا ذكر في "الأغاني للأصفهاني" فنرى أن الإباحية تتصف بها هذه الجماعة..

هل الكائن الذي رآه محمد له صفات الملاك؟

طبعا لا فالملاك لا يخنق ، وحدها الأرواح الشريرة هي التي ترعب الإنسان و تخنقه
فعندما ظهر الملاك لأمنا مريم قال لها : سلام لك ايتها المنعم عليها.الرب معك مباركة انت في النساء.
فإحساس من السلام يغمر البشر الذين ظهر لهم ملاك و هذا عكس ما حصل مع محمد الذي كان يفزع
و يخاف و يزبد من رؤية هذا الملاك أو الشيطان ؟؟

جاء في صحيح مسلم و حديث 50035
قال رسول الله لعائشة: يا عائشة هل جاءك شيطانك؟ فقالت له: يا رسول الله أومعي شيطان؟. قال: نعم. فقالت: أفمع كل إنسان شيطان؟ قال: نعم. قالت: و معك أنت يا رسول الله شيطان؟ قال: نعم. و لكن ربي أعانني عليه حتى أسلم و لا يأمرني إلا بالخير" . فهل الشيطان يسلم؟ و هل أصبح الشيطان أخ للمسلم؟
و إذا عدنا لآمنة والدة محمد ، نرى أن عمتها " سودة بنت زهرة كانت كاهنة الجن في مكة. و أن عبد المطلب أراد أن يزوج ابنه عبد الله بآمنة ليقترب من سودة بنت زهرة. و آمنة رقت محمد من العين. و الكتب الإخبارية تقول لنا أن من يرقون هم كهنة مقتدرين مؤيدين بشياطين عددها كبير جدا حتى يستطيعوا أن يرقوا إنسان ، و لنتذكر أن محمد بدأ يرتجف و يزبد و يظهر عليه علامات الإرهاصات إلى آخره، فعبد المطلب ديانته هي ديانة الجن و هناك إثباتات كثيرة.
فإذا أردنا أن نعرف ما هي ديانة أي إنسان علينا ان نعرف أين تكرس دينياً و أين كرّس ابنه ،
فعبد المطلب كرس عبد الله في بيت امراة اسمها قطبة كاهنة للجن.


الأمر الثاني أن محمد عندما ذهب ليعيش عند أبو طالب بعد ما مات جده أبو طالب ، ابنه طالب اختطفه الجن و لم يوجد ، جعفر ابنه كان عنده أولاد إثنين يصيبهم الجن و محمد أمر بعمل رقية لهم ..
إذا كانت عائلة محمد من جده و عمه إلى آخره كانت لهم علاقات غريبة بكائنات غريبة..
فكيف يمكن الله أن يختار نبي من عائلة شعوذية؟ و سفر التثنية يقول: لا بكن بينكم من يرقي رقية. يعني الله في الكتاب المقدس ضد الرقية لأنها سحر..

و محمد يقول شيطاني صار مسلم ، فأغلب الظن أن جبريل كان هو الشيطان الذي أسلم، فهو من أتى له بالتعاليم منذ البداية. فالشيطان لا يصحح طريقه و الشياطين و الأرواح الشريرة ليس لها خلاص ، لأنها مصنوعة من نار و لم تأتها الخطية من خارج بل من داخله . فالشيطان لا يمكن أن يكون له خلاص أو يتغير أو يتجدد أو يصبح صالحا ، فهذا دليل على إنه جبريل و الشيطان قد يأتي بشكل ملاك

صوت الحق

3 comments:

Anonymous said...

سؤال يحيرني

لماذا لم يتزوج محمد بأحد في حياة السيدة /خديجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

و لماذ1 إختار طفلة لينكحها بعد وفاة خديجة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عوف الأصيل said...

المسلم الأصلي هو خطر على البشرية بكل المقاييس ، ومهما يأخذ من مزايا و مهما تحاول ترويضه على المدنية ، فهو يحلم دائما بالجلباب القصير و مجرى ماء للتطهر و الوضوء ومكان يجتمع به بأقرانه لإقامة الصلاة و مشاهدة كل من حوله من الإناث منقبات ، فيذهب لأكثر البلاد تقدما و تغدق عليه هذه البلاد بالمزايا و يتظاهر بالطيبة و الوداعة و هو في الحقيقة كاره و حاقد على كل من حوله لأنه يشعر بوخذ الصلاة و الرغبة في لمس كل فتاة غير مسلمة للإنتقام و إذلالها كما يعتقد ، ولكن يخفي كل هذه المشاعر كما أمره دينه إلى أن يحين الوقت

وهذا كله راجع للمشاخخ و التعليم الديني الموازي للتعليم الكافر من وجهة نظر المسلميين ، و النتيجة أن شباب مسلم عاش في رغد من العيشة و مزايا لا حصر لها كان إنتقامهم رهيبا ممن كان السبب في رغد عيشتهم ليحصلوا على الشهادة و مابعدها من دعارة إسلامية

مثل نضال حسن و وعبد المطلب و غيره و صورتهم في الرابطة التالية

http://frontpagemag.com/2010/01/20/the-educated-muslim-terrorist/

http://frontpagemag.com/2010/01/20/the-educated-muslim-terrorist/

وفي الرابطة التالية تشاهد ضحايا الإسلام من الأطفال ، و كيف يودعون آباؤهم اللذين ماتوا بسبب الإسلام

http://www.islamdenouncesterrorism.com/the_most_innocent.htmL

http://www.islamdenouncesterrorism.com/the_most_innocent.htmL

و من أكبر المواقع التي تفضح الإسلام بالفيديو و وكلها فيديوهات من موقع الحدث و نشرات الأخبار هذه الشبكة

http://www.truthtube.tv/index.php

http://www.truthtube.tv/

http://www.truthtube.tv/search.php?keyword=beheading&type=videos

عوف الأصيل said...

أرزاق يا دنيا
*************

أهو فيه ناس تطرش الدم طول عمرها و لاتأخذ حاجة و ناس بكلمتيين تآخذ كل حاجة .

فالمشياخه حرفة تحتاج شوية خفة دم ، و شوية سباب في الآخرين و شوية دعوات ، و يتحرك المشاخخ هنا و هناك وكأنهم يقاتلون شبح لا نراه ، فتتعلق قلوب الجماهير بهذا المنقذ الإلاهي ، وهم كلهم رغبة في تطبيق الشريعة عليهم ، و داخلهم أمنية برجم الزانية و صلب الكتاب المتطاولون على الذات العلية .

تعالى لترى في هذه الرابطة أحد المشايخ و دمه خفيف جدا جدا ، وكيف فقد السيطرة على أعصابه ؟

http://www.youtube.com/watch?v=OQ3KVf1g6Gc&feature=player_embedded#

http://www.youtube.com/watch?v=OQ3KVf1g6Gc&feature=player_embedded#

إيه رأيكم يا رجاله